أسس الصحة المدرسية

مقدمة :

يعتبر التثقيف الصحي أحد مقومات الرعاية الصحية الأولية .. بل هي الخطوة الأولى نحو تثقيف الفرد والمجتمع بأمورهم الصحية والعمل على كسر حواجز الجهل والقضاء على الاعتقادات الخاطئة وأنماط السلوك الصحي التي يمارسونها عن جهل وهي تؤدي في كثير من الأحيان إلى أضرار صحية جسيمة .

أيضاً أن من أهم أهدافها رفع المستوى الصحي بين أبنائنا الطلاب والتخلص من العادات الغير سليمة وتعريفهم بأهم الطرق الوقائية التي تحافظ على صحتهم وسلامة بيئتهم

مع الاهتمام بالتغذية الجيدة الصحيحة كما أن أتباع وسائل السلامة في شتى أمر حياتهم يساعدهم على حياة سعيدة بإذن الله لذا يعتبر المشرف الصحي هو خط الدفاع الأول لهؤلاء الطلاب لحمايتهم وتعريفهم بهذه المشاكل والتي يواجهونها في حياتهم اليومية سواءً داخل المدرسة أو خارجها مع خلق بيئة صحية سليمة تجعلهم أصحاء بإذن الله كيف لا وهم رجال الغد

بعض التعريفات المهمة :

الصحة هي : حالة من التكامل الجسدي والنفسي والعقلي والاجتماعي ، وليست مجرد الخلو من المرض .


الصحة النفسية هي :
امتلاك القدرات والمهارات التي تمكن الفرد من مواجهة التحديات اليومية بالشكل المناسب.


الصحة المدرسية هي :
مجموعة المفاهيم والمبادئ والأنظمة والخدمات التي تقدم لتعزيز صحة الطلاب في السن المدرسية ، وتعزيز صحة المجتمع من خلال المدارس .


والصحة المدرسية ليست تخصصاً مستقلا وإنما هي بلورة لمجموعة من العلوم والمعارف الصحية العامة كالطب الوقائي وعلم الوبائيات والتوعية الصحية والإحصاء الحيوي وصحة البيئة والتغذية وصحة الفم والأسنان والتمريض .